هل إنشاء محكمة العدل السامية بموريتانيا ستنهي ملف الرئيس السابق؟


من المقرر أن يتم التصويت على تشكلة محكمة العدل السامية يوم غد الثلاثاء 20 يوليو، وقد سبق للبرلمان الموريتاني أن أعلن الأسبوع الماضي فتح باب الترشح أمام نوابه لشغل العضوية بمحكمة العدل السامية، وفي هذا السياق وحسب مصادر ذات المصادر فإن رئيس الجمعية الوطنية قد قام بإيداع ترشحاته. إلا أن المهتمين بالشأن السياسي الموريتاني، يرون في إنشاء هذه المحكمة، و التعجيل بها، يعد تحولا في قضية ما بات يسمى (بالعشرية)، التي نالت من الرأي العام الموريتاني و الدولي الكثير من التأويلات، و بالتالي فإن إنشاء المحكمة حسب العارفين بالشأن الموريتاني هو ربما تحول جديد في قضية “عشرية” الرئيس السابق، من أجل إنهاء هذا الملف وطيه، الذي أرق جزء كبير من الموريتانيين و المتتبعين لهذا الملف. أم أن في الأمر إيحاءات أجنبية لإغلاق ملف ما بات يعرف بالعشرية.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة