محاولة طعن الرئيس المالي


قالت تقارير إعلامية، صادرة صباح اليوم أن الرئيس الإنتقالي وزعيم الإنقلاب في مالي الكولونيل آسيمي غويتا، قد تعرض لمحاولة طعن في العاصمة باماكو، ولم تذكر ذات المصادر من يقف وراء هذا الإعتداء، و لا مكان الحدث. وللإشارة فقد تحول إسم أسيمي غويتا في ظرف أقل من عام إلى رقم أساسي بمعادلة الحكم في مالي، مستأثرا بإهتمام الرأي العام في القارة السمراء وخارجها، لا سيما وأن بلاده تلعب دورا محوريا في الحرب ضد الإرهاب بمنطقة الساحل. لقد ظل غويتا كولونيلا مجهولا في الجيش المالي لسنوات، أنيطت به مهام متعددة في حرب هذا البلد الأفريقي على الجهاديين، لكن منذ غشت 2020، تاريخ الإنقلاب الأول ضد الرئيس المنتخب إبراهيم كيتا، صار هذا العسكري الشاب محط إهتمام وسائل الإعلام الدولية بإعتبار أنه الرجل القوي في مالي الذي قاد إنقلابين خلال سنة واحدة.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة