منشورات تؤرق قيادة البوليساريو.

حالة من الارتباك و التوتر داخل أجهزة قيادة البوليساريو نتيجة مناشير غزت المخيمات و خصوصا ما يسمى مخيم السمارة هذه المناشر التي تطالب بالحكم الذاتي،هذه الحالة التي تقول عنها المصادر الواردة من عين المكان أصبحت تؤرق شرطة البوليساريو، الشيء الذي جعل مدير الشرطة يدخل في نزاع مع ما يسمى بوزير الداخلية الذي غادر الى اسبانيا وتضيف المعلومات الواردة من عين المكان أنه تم تعيين مكانه المسمى محمد سيدمو ابن عم الوزير مصطفى ولد سيد البشير ،هذا الاخير تقول ذات المصادر أن سيدمو محسوب الجنرال الجزائري بتيندوف.
و للإشارة فإن أمن جبهة البوليساريو قد شدد الحراسة على المخيمات.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة