شاحنات و حاويات “بقندهار” و بالمعبر الموريتاني نتيجة زيادة في الرسوم

أكد مصدر مطلع للجريدة بأن السلطات الموريتانية قد قررت مساء يوم  أمس بسحب  ما تسميه السلطة الموريتانية “مكتب الإتاوات التابع لسلطة تنظيم النقل البري عند الكلم 55” الذي يفصل الحدود المغربية الموريتانية عبر الكركرات  وتسليم مهمته للجمارك، مع رفع سقف الإتاوات حسب مصدر الجريدة، كما تم منح المقر السابق للسلطة إلي فرقة من آمن طرق التي ستتولى مهمة أخرى، الشيء الذي جعل العشرات من الشاحنات و الحاويات المحملة بمختلف البضائع تتوقف بمنطقة “قندهار” و التي كانت في طريقها إما إلى موريتانيا أو بعض الدول كالسنغال مالي و باقي دول جنوب الصحراء مرور من موريتانيا،هذا فقد أضاف المصدر  بأن مجموعة من التجار والوسطاء (المعشرين) قد وصفوا القرار بالمجحف في حقهم،  كما أشار المصدر بأنه في حال عدم حل هذه المشكلة ستتعرض كمية كبيرة من البضائع للتلف.  

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة