متى يُرحم سكان هذا الزقاق بالداخلة!!

لا يزال وجود عمود كهربائي، بحي الوحدة، بمدينة الداخلة، وبالضبط أمام إعدادية الرازي، يقلق راحة وبال سكان هذا الحي، فبالرغم من المناشدات و المراسلات التي تم توجيهها للكثير من المسؤولين من طرف سكان الحي، منذ 2007، فإنها لم تجد آذان صاغية إلى حد كتابة هذه السطور فلا يزال العمود الكهربائي، في مكانه مأثرا على سكان زقاق الحي الذي وجد به.
هذا فقد تساءل مجموعة من سكان الحي على من تقع مسؤولية هذا العمود الكهربائي الذي يعرقل سير الجميع بما في ذلك لا قدر الله حريق أو حالة إنسانية.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة