60٪؜ من مبلغ عملية “رباب” جاء من عجوز باعت شاتها وطفل باع درجته و و…


قال احد المدونين بأن الإتصال الذي أجراه مع ما يسمى  الناطق الرسمي بإسم “عائلة رباب” حسب تدوينته، مضيفا وبعيدا عن حرب الاشاعات والركوب على الموجة أكد له ما يلي أولا: إكتمال مبلغ العملية ولله الحمد كاملا دون نقصان.         
ثانيا: مبلغ العملية البالغ 900 الف درهم “تسعين مليون سنيتن” تم جمعه كما يلي:  60٪؜  منه جاء عن طريق تبرعات من طرف بسطاء الشعب فمنهم تلك العجوز صاحبة الشاة التي باعتها من أجل التبرع بثمنها، و ذلك الطفل البريء الذي باع دراجته، ثم من بينهم  ذلك الحارس الذي تبرع بنصف راتبه، ومحصلات الأطفال، ناهيك عن مساهمات منظفي السيارات، وغيرهم من المبادرات الصادقة والنابعة من القلب أما المبلغ الباقي و الذي قال عنه النطاق الرسمي باسم العائلة حسب المدون و الذي حدده في  40% قد تكفلت به مجموعة دحمان الدرهم هولدينغ من خلال إتصال بعائلة رباب.           
وبعدما اكتمل مبلغ العملية جاءت مبادرة من رئيس المجلس الجماعي للطرفاية الذي تكفل بمبلغ الطائرة الطبية والبالغ 26 مليون سنتيم بالإضافة الى مصاريف الاقامة ببلد المهجر لمدة ستة اشهر.       
نقطة نهاية بدون زيادة او نقصان هؤلاء هم من استجابوا وهنا نرفع القبعة لبسطاء الشعب الذين انتصروا في التحدي وكسبوا رهان الحياة. 

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة