واقعة كلميم تتطلب بلاغ للنيابة العامة


خلف خبر إصابة عبد الوهاب بلفقيه بطلق ناري صباح اليوم الثلاثاء، و وفاته، رجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي، التي حملت الكثير والتكهنات من خلال سيل من التدويناتالتي حملت معها المثل الدارجي (كل واحد يلغي بلغاه)، مما سيخلق عند الرأي العام المحلي والجهوي ثم الوطني تأويلات كبيرة في النارلة. كل هذا يحتاج من النيابة العامة بجهة كلميم واد نون، إصدار بلاغ في الواقعة لفرملة هذه التكهنات، إعمالا لمبدأ حق المواطن في الإخبار.هذا فإن الرأي العام، يأمل من رئاسة النيابة العامة، أن تتعامل مع هذه النازلة كما سبق لها وأن تعاملت مع الكثير من الوقائع المماثلة، تنويرا للرأي العام، من أجل التصدي للاخبار الزائفة.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة