جزائري آخر على رأس القاعدة بالمغرب الإسلامي


نقلت وكالة رويترو، عن موقع مقره في الولايات المتحدة، إن “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عرضت جثة زعيمها السابق لأول مرة في مقطع مصور”، ويذكر أن دروكدال قتل في مالي بعد مطاردته لأكثر من سبع سنوات في منطقة الساحل على يد وحدة خاصة للجيش الفرنسي. وقالت القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي إنه “بعد موت دروكدال تم إختيار جزائري آخر هو الشيخ مجاهد يزيد مبارك، المعروف أيضا باسم أبو عبيدة يوسف العنابي، خلفا له”.هذا فقد بايع تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، مبارك يزيد، المعروف باسم “أبو عبيدة العنابي” والمتحدّر من عنابة شرقي الجزائر، أميراً جديداً للتنظيم خلفاً لـعبد المالك درودكال، الذي أعلنت القوات الفرنسية قتله، في يونيو الماضي شمالي مالي. ونشرت “مؤسسة الأندلس”؛ الذراع الإعلامي للتنظيم المسلح تسجيلاً صوتياً لأحد عناصره، يدعى “قتيبة أبو النعمان الشنقيطي”، أعلن فيه تعيين “أبو عبيدة العنابي” على رأس تنظيم ‎”القاعدة في المغرب الإسلامي”.
ويعد أبو عبيدة من كبار قادة التنظيم وقدمائه، إذ انخرط في العمل المسلح في الجزائر ضمن المجموعات المسلحة الأولى التي نشأت في الجزائر عام 1992، وكان عضواً في مجلس أعيان التنظيم المسلح عندما كان يسمى “الجماعة السلفية للدعوة والقتال” قبل عام 2007.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة