شابة تنحدر من مخيمات اللاجئين بتندوف تلتقي بأمها بجزر الكناري

التقت الشابة الصحراوية “محجوبة”بوالداتها في بلدة “تيرور” بجزر الكناري، وذلك بفضل السلطات الاسبانية المحلية وقد استطاعت “أمباركة الساهل” أن تلتقي بابنتها بعد فراق امتد لعشر سنوات.وحسب بعض الوسائل الإعلامية المحلية بجزر الكناري، فإن عمدة بلدية “تيرور” قد استقبلت الأم “أمباركة الساهل” يوم الجمعة الماضي بعد انتظار دام ما يناهز الشهر،و تجدر الإشارة فإن الشابة الصحراوية التي تنحدر من مخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف تدرس حاليا بالجامعة لنيل شهادة في العلوم الاجتماعية. كما أن مثل هذه الحالات التي يشهدها المجتمع الصحراوي قد تفشت بشكل كبير الشيء الذي أصبحت له انعكاسات على الجانب الديني و الاخلاقي ثم العادات و التقاليد التي تعد من بين الركائز الأساسية لهذا المجتمع.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة