مركب و قارب ينقذان بحارة

تمكنت سفينة للصيد في أعالي البحار رزاق 5 وبتعاون قارب للصيد التقليدي من إنقاد طاقم الصيد الساحلي بالجر ،و حسب المعلومات المتوفرة فأن القارب
كان غير بعيد من المركب الذي شبت فيه النيران، حيث قام بنقلهم من المركب إلى السفينة. و للإشارة فإن المركب الذي شبت به النيران بعرض البحر اسمه صبري، كان في عملية صيد شمال الداخلة على بعد 150 ميل بحري بمياه بوجدور مساء أمس الاحد.في غياب سفن اﻹنقاد التابعة لوزارة الصيد البحري التي فوتتها الوزارة لجمعيات المجتع المدني وتحولت هذه السفن الحكومية إلى صندوق خاص لجمع المال من مبيعات المراكب لاغير،كما أن البحرية الملكية كانت غائبة بالمرة من الحادث،حسب تعبير المصدر.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة