إعتقالات،إعتصامات، مواجهات بمخيمات الصحراويين.

تشهد مخيمات الصحراويين بالرابوني مواجهات بين عناصر من الأمن و عشرات من المحتحين و حشد كبير من أسرة المعتقل الفاضل أبريكة و أسرة زوجته التي تم تسريب صور لها عبر موقع إلكتروني يسمى “صوت الوطن” تم خلقه من طرف متورطين في إنتهاكات حقوق الإنسان (بسجن الرشيد و أكويرت بيلا) خصيصا للرد على ما تنشره مجموعة من ضحايا قيادة البوليساريو و التي أماط اللثام عن أهم الجرائم التي إرتكبتها بعض من القيادة، و ذلك عبر مجموعة بوسائل التواصل الإجتماعي” قناة الغربية”، هذه المواجهات همت الهجوم على مقر ما يسمى بالبرلمان،كما أن قيادة البوليساريو تسعى إلى اعتقال الاخ الأصغر للفاظل ابريكة يدعي نفعي المهدي ابربكة.
المتظاهرون تجمعوا كذلك أمام مدرسة تاسع يوليوز بالرابوني، ودخلوا في مشاورات بشأن طريقة الاحتجاج والتنديد، قبل أن توجهوا إلى ما يسمى الأمانة الوطنية للجبهة، حيث دخلوا في اعتصام مفتوح رافعين شعارات منددة بما تقوم به قيادة البوليساريو من تقييد حرية الرأي و التنقل حصار و محاصرة المخيمات.
و في ظل هذا الوضع إضطرت قيادة البوليساريو عقد إجتماعا طارئا برئاسة ابراهيم غالي لدراسة تداعيات القضية الاخيرة التي اثارت الراي العام حول انتهاك الاعراض وترويجها داخل مجتمع محافظ، و التي قوبلت بسخط شعبي مندد بالجريمة والمطالبة بصيانة حرمات المجتمع.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة