وقفة بمخيمات تندوف تطالب بإطلاق المدونين الثلاثة.

نفذت عائلات المعتقلين بسجن الذهيبية،بمخيمات الصحراويين بتندوف وقفة إحتجاجية، يوم الأحد 1 سبتمبر 2019 و بالضبط بالشهيد الحافظ،هذه الوقفة التي دعت إليها عائلات معتقلي الرأي في مخيمات الصحراويين، حيث طالب المشاركون خلال هذه الوقغة بتحقيق العدالة و الكف عن المضايقات التي يتعرض لها أبنائهم أثناء التحقيق داخل السجن و إطلاق سراح المعتقلين.
كما وجه هؤلاء المحتجون  رسالة إلى إبراهيم غالي مما جاء فيها : نحن الواقفون اليوم أمامكم في هذا المكان لنلتمس منكم جواباً شافياً كافياً حول قضية اخوتنا و ابنائنا المختطفين و المغيبين وراء القضبان منذ أربعة و سبعين يوما من غير سبب نعلمه. و تضيف الرسالة و أمام هذا الصمت الرهيب و عدم ألا المبالاة بما يقع من طرف الجهات المختصة و المعنية التي تتمادى في ظلمها لنا و لأبنائنا و لا تمنحنا أدنى فرصة للاستماع إلينا أحرى أن تنصفنا في تمكيننا من حقنا ، بفتح محاكمة عادلة و شفافة و مشرعة الأبواب أمام المهتمين لإثبات التهمة الآثمة الكبيرة التى لفقت لأبنائنا، حسب الرسالة التي تم توجيهها لإبراهيم غالي.
عن وقفة 1 سبتمبر 2019م .حول قضية المدونين الثلاثة مولاي ابا بوزيد و الفاضل المهدي ابريكة و محمود زيدان.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة