ورشة جهوية حولة البيئة و التنمية المستدامة

آخر تحديث : الجمعة 27 نوفمبر 2015 - 1:49 مساءً

يبدوا ان المشاركون في ورشة جهوية نظمت من طرف الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة، بتعاون تعاون مع وزارة العدل و الحريات وولايات جهات العيون-الساقية الحمراء والداخلة-وادي الذهب وكلميم-واد نون ، ، اليوم الأربعاء الماضي بالعيون، كانوا اكثر جرئة من القائمين على الشان المحلي على هذه المدينة حين أوصو بضرورة خلق أحزمة خضراء بمدن جهة العيون- الساقية الحمراء من شأنه التخفيف من آثار التصحر ، وأضافوا أنه كلما توسعت الأحزمة الخضراء وازداد حجمها تؤدي إلى تكوين أنظمة إيكولوجية تساهم في المحافظة على البيئة والتنوع البيولوجي، وكذا الحفاظ على المناطق الفلاحية الخصبة المتواجدة قرب المدن، وخاصة تلك التي تقع في مناطق صحراوية، مبرزين أن إقامة مثل هذه المشاريع يكتسي أهمية اجتماعية وبيئية . و قد نظمت الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة في إطار عملية استكمال تعميم القوانين البيئية، على أن الأحزمة الخضراء تعمل على تقريب المجال الطبيعي من الحواضر بعرض استغلالها كمتنزهات ترفيهية ورياضية، فضلا عن كونها تساعد في ترطيب وتنقية الجو وامتصاص جزء من التلوث الهوائي . من جهة أخرى، أبرز المشاركون في هذه الورشة أنه أخذا بالنظر إلى الأمراض المنتشرة والمترتبة سواء عن التلوث أو عن نوعية الحياة الحضرية المتسمة بقلة المجهود البدني، فإنه من شأن هذه الأحزمة أن تمكن السكان من فضاءات لممارسة الرياضة، خاصة المشي الذي يتطلب تهيئة المزيد من المساحات الخضراء بالقرب من المدن . وخلص المشاركون في هذه الورشة إلى أن تنمية جهة العيون- الساقية الحمراء، تبقى رهينة بالأخذ بعين الاعتبار المجال البيئي لهذه المنطقة عند انجاز المشاريع التنموية، وأيضا بتقوية الأنشطة البيئية مع تطبيق وتعميم القوانين المتعلقة بحماية البيئة والتنمية المستدامة . يذكر أن تنظيم هذه الورشة يندرج ضمن سلسلة الورشات الجهوية لتعميم القوانين البيئية، التي ترمي إلى إرساء حماية فعالة للبيئة والتنمية المستدامة، وتقديم الإطار القانوني للبيئة للتعريف، على نطاق واسع، بنصوصه التشريعية والتنظيمية، وحث جميع المتدخلين المعنيين على أهمية احترامها والعمل على تطبيق مضامينها بالجهة            

غير معروف
هيئة التحرير

2015-11-27 2015-11-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

هيئة التحرير