موريتانيا تنظيم مناورة عسكرية بحرية


قال الجيش الموريتاني اليوم الأربعاء في بيان له، أن السواحل البحرية الموريتانية، ستشهد ما بين 23 إلى 24 سبتمبر الجاري، مناورة عسكرية، تجمع بين سلاحي البحرية الوطنية، والطيران العسكري، وحسب البيان، فإن الهدف من هذه المناورة التي تحمل إسم “درع الشواطئ”، هو إعداد وتدريب للقوات البحرية والجوية، على التعاون في مواجهة الإرهاب، في البحر وتعزيز القدرات العملية للبحرية الوطنية، وسلاح الطيران، في مجال الأمن والسلامة البحرية. كما أشار البيان، أن هذه المناورات تسعى إلى تأمين الموانئ والواجهات البحرية، بالإضافة إلى تنمية التعاون العملي بين السلاحين، وإكتساب القدرة على تأمين وإستغلال ثروات البلاد البحرية، وضمان الوفاء بالتزامات موريتانيا إتجاه الشركاء الدوليين، كما أن هذه المناورات، ستشارك فيها، طائرات مقاتلة، وحوامات، وطائرات مراقبة، بالإضافة إلى سفن حربية، وزوارق قتالية، ووحدات من مشاة البحرية، ومشاة الطيران. وللإشارة فإن هذه المناورة هي الثانية من نوعها التي تقوم بها القوات الموريتانية دون شريك.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة