الإتحاد الأوروبي يحذر مالي


حذر “جوزيب بوريل”وزير خارجية الإتحاد الأوروبي مالي، من أنها في حال إستعانت بخدمات مجموعة الأمن الروسية الخاصة “فاغنر”، فإن الأمر سيؤثر بشكل جدي على العلاقات بين بروكسل و باماكو، وذلك خلال تصريح صحفي على هامش إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، مضيفا بأن الإتحاد الأوروبي يعرف جيدا كيف يتصرف، كما أشار وزير خارجية الإتحاد الأوروبي إلى الإنتهاكات التي تتهم بها المجموعة الروسية بإرتكابها في جمهورية إفريقيا الوسطى، وبهذا الموقف ينضم الإتحاد الأوروبي إلى فرنسا وألمانيا في تحذير باماكو من التعاون مع مجموعة الأمن الروسية الخاصة. أما الأمم المتحدة، التي لديها نحو 15 ألف جندي من قوات حفظ السلام في مالي، فقد شددت من جانبها على أن أي شراكة بين حكومة وقوات عسكرية أجنبية يجب أن تحترم حقوق الإنسان.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة