شهاد آخر يكشف عورة قيادة البوليساريو


قدم اليوم الثلاثاء، أحد ضحايا قيادة البوليساريو شهادته، أمام قاضي إسباني بالغرفة الخامسة بمدريد بالمحكمة العليا الإسبانية، هذه الشهادة التي دامت حوالي ساعتين تطرق فيها الضحية لإنتهاكات حقوق الإنسان، (التروزي أحمد) الملقب “بأحمد عيشة”، وحسب مصادر الموقع فإن الضحية قد تحدث عن ظروف إعتقاله و تعذيبه من طرف بعض من قيادة البوليساريو، بالإضافة إلى حديثه، أمام قاضي التحقيق الإسباني عن أساليب التعذيب وطرقها، كما أظهر للقاضي أساليب التعذيب التي مورست على الضحية “الوخز بالنار” على جسده. وللإشارة فإن المهتمون الأربعة عشرة من قيادة البوليساريو، في القضية التي رفعها ضدهم أحد ضحايا، فقد منحهم القضاء مهلة ستة أشهر من أجل الحضور أمام القضاء الإسباني، و في حالة عدم مثولهم حسب المعلومات المتوفرة لدى الموقع، فإن القضاء الإسباني سيصدر في حقهم مذكرة بحث دولية.

محمد سالم الشافعي

لا تعليقات بعد على “شهاد آخر يكشف عورة قيادة البوليساريو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة