إبراهيم غالي ممنوع من مغادرة التراب الإسباني

إستدعى القضاء الاسباني زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي، من أجل المثول أمامه في إطار شكوى تقدم بها المعارض السياسي لقيادة البوليساريو “فاضل بريكة” الذي يحمل الجنسية الاسبانية، وذلك وفق بعض المصادر، التي أشارت بأن زعيم الجبهة متهم بإنتهاك حقوق الإنسان ممارسة «التعذيب، والإغتصاب والإحتجاز»، و ذلك من اجل المثول أمامه بعد غد الأربعاء، وبحسب صحيفة لا راثون  الإسبانية التي تستشهد بمصادر قضائية ، فقد تم إخطار إبراهيم غالي رسميًا باستدعاء قاضي التحقيق المركزي رقم 5 ليوم الأربعاء 5 مايو. وللإشارة فإن إبراهيم غالي يقبع منذ الأسبوع الاخير من أبريل في مستشفى في لوغرونيو (شمال)، وفق الصحافة المحلية. هذا وكانت وزارة الخارجية المغربية قد إستدعت السفير الإسباني لديها للتعبير عن «سخطها» بسبب إستضافة بلاده زعيم جبهة بوليساريو الانفصالية لتلقي العلاج على أراضيها. وكانت وزارة الخارجية الاسبانية قد شددت على أن غالي «نقل إلى اسبانيا لدواع إنسانية بحتة من أجل تلقي علاج طبي». وتناقلت وسائل إعلام مغربية تسجيلات فيديو لثلاثة صحراويين، هم رجلان وامرأة، كانوا يقيمون في مخيمات الصحراويين بتندوف في الجزائر، طالبوا فيها السلطات الإسبانية بإعتقال إبراهيم غالي ومحاكمته بتهم إرتكاب «انتهاكات لحقوق الإنسان» في حق الصحراويين وموريتانيين.
 

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة