قرية الصيد لبويردة تورط مسؤوليها في الهجرة السرية


علم الموقع من مصادر موثوقة بقرية الصيد لبويردة الواقعة جنوب الداخلة والتابعة لنفوذ جماعة امليلي ، أن قاربا للصيد التقليدي قد تم توقيفه بحر الاسبوع المنصرم وعلى متنه عدد من المرشحين للهجرة السرية جلهم مغاربة ، وكان القارب يهم بالتوجه إلى أرخبيل جزر الخالدات.وحسب المصدر فقد تم توقيف الجرار الذي كان سيقوم بعملية دفع القارب إلى البحر من طرف أفراد الدرك الملكي والبحرية الملكية بالقرية المذكورة بناء على معلومات مسبقة تخص شبكة محلية تنشط في ميدان الهجرة السرية بالداخلة. وقد أحيل المتهمون إلى المحكمة الابتدائية بالداخلة ، وحسب نفس المصادر فإن العملية كشفت عن تورط أفراد من طاقم الإدارة المحلية للقرية المذكورة .نفس المصادر ذكرت أن خلافات نشبت مؤخرا بين سلطات القرية المذكور على غرار القرى الأخرى بين أفراد القوات المساعدة و ممثلي السلطة المحلية من جهة و عناصر الدرك الملكي من جهة أخرى حول المسؤولية الأمنية وراء تنامي ظاهرة الهجرة السرية بالداخلة التي استفحلت بشكل مهول.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة