مجموعة “أجيدا” بالداخلة تغرق في وحل المحاكم وفوضى التسيير


قضت محكمة الإستئناف التحارية بمراكش، في قضية ملف رقم 699-8101-2019 الصادر بتاريخ 2020/1/15 الصادر في حق المجموعة الإقتصادية ذات النفع الاقتصادي و القاضي بضرورة تمكين الطالبة بالإستغلال و الإطلاع بمقر المجموعة على الوثائق من محاضر المصادقة على الموازنة لسنة 2019/2018/2017 و تقارير التسيير و مراقبة الحسابات، هذا الحكم الذي كشف مجموعة من الخروقات التي طفت على السطح، منها سوء التسيير و الإرتجالية يشوب أكبر مشروع فلاحي بالداخلة صرفت عليه وزارة الفلاحة و الجهة مئات الملايين، المتضررون، قادهَم الأمر إلى الوقوف على كمية من (البطيخ الأحمر) بالسوق الداخلي لمدينة الداخلة بطريقة غير شرعية حيث من المؤكد أن حوالي 200 طن من هذه المادة سيتم بيعها في السوق السوداء، هذه الطريقة التي تتنافى و القانون الأساسي لهذه المجموعة. و حسب المعلومات المتوفرة لدى الموقع فإن هذه المجموعة ذات النفع الإقتصادي تضم من بين أطرها موظفين تابعين لوزارة الفلاحة، كما تحصل الموقع على معلومات تؤكد أن هذه المجموعة ستقوم ببيع محصول حوالي 36 هكتار من الطماطم خلال شهر شتنبر المقبل، بالإضافة إلى العشوائية التي تطبع تسيير المجموعة حيث غياب المخطط الزراعي السنوي الذي يفترض أن تتم المصادقة عليه من طرف أغلبية المجموعة، كل هذا يجري أمام أعين المسؤولين، في ظل جائحة فيروس كورونا الذي أثر على بيع المنتجات الفلاحية، وسمح لمسييري هذه المجموعة إطلاق العنان لنفسها و العبث بحقوق بعض الشركاء الذين إضطروا إلى اللجوء إلى القضاء للمطالبة بحقهم في الأرباح التي تم إستثناؤهم منها و التي تقد هذه السنة بحوالي 300 ألف درهم.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة