تلميذ يعتدي على مدير ثانوية داخل مكتبه و رجال التعليم تدعوا إلى وقفة

خلف الاعتداء الذي تعرض له مدير ثانوية الفتح التأهيلية بمدينة الداخلة من طرف أحد تلاميذ المؤسسة  و داخل مكتبه،حيث أصيب هذا الأخير بجروح خطيرة على مستوى الرأس، ردود متباينة الأمر الذي دفع الأطر االنقابية  بجهة الداخلة وادي الذهب إصدار بيان  تضمن حيثيات الحادث وملابساته في ظل وضع تعليمي يتسم بغياب المسؤولية من قبل القائمين على الشأن التربوي سواء على إقليميا و جهويا  الأمر الذي ساهم في كثير من مثل هذه الحوادث  حسب بيان الأطر النقابية والذي أكد أنه أمام كل هذه الأوضاع التي يعرفها قطاع التعليم بجهة الداخلة وادي  الذهب،و قد أدان البيان الاعتداء الشنيع الذي تعرض له مدير ثانوية الفتح التأهيلية،كما أدان كذلك كل أشكال العنف المادي والمعنوي داخل المؤسسات العمومية .و في نفس السياق اعتبار هذا النوع من الاعتداءات المتفاقم والمستفحل في حق الأطر التعليمية  مساس بكرامة نساء ورجال التربية والتكوين وهو مؤشر خطير على انهيار المنظومة  التعليمية المرتبط بمدى صيانة كرامة الأسرة التعليمية التي تضطلع بمهام نبيلة .كما مطالب البيان كل المسؤولين التدخل لإيقاف وردع مثل هذا السلوك  والقيام بما يلزم لضمان عدم تكرارها.كما دعا البيان إلى وقفة احتجاجية تضامنية يوم الخميس 22 أكتوبر 2015 أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين .

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة