ما الجدوى من حجزهم و ترحيلهم دون عقوبة .

م حجز ثلاثة قوارب للصيد التقليدي من الحجم الكبير و معدات للصيد المحرمة و كمية من المحروقات و حوالي 17 بحارا موريتانيا مساء يوم السبت من طرف البحرية الملكية بمنطقة “الدخيلة” التي تقع جنوب منطقة “لمهيريز” حيث يوجد مقر عمالة أوسرد هذه العملية التي عد الثالثة من نوعها في غضون شهر،و بهذا تكون قد عادت قوارب الصيد الموريتانية من جديد إلى المياه الإقليمية المغربية،نتيجة غياب إجراءات صارمة حسب أحد المهنيين الذي يرى بأن اكتفاء السلطات الأمنية و الإقليمية بإيقاف هؤلاء و ترحيلهم في غياب جزرهم يشجع على العودة من جديد لهؤلاء البحارة الذين أصبحوا مدمنين على المياه الإقليمية نتيجة التساهل الحاصل،هذا في الوقت الذي تساءل أحد أرباب قوارب الصيد عن الذعيرة التي يتم دفعها لفائدة جهة معينة(…) كلما تم حجز قارب للصيد التقليدي تابع لقرية الصيد “لمهيريز” من طرف البحرية الملكية بنفس النقطة التي يتم بها حجز القوارب الموريتانية .

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة