مليون ريال تعويض لذوي ضحايا “رافعة الحرم”

أعلن الديوان الملكي السعودي، الثلاثاء، عن صرف مليون ريال لكل من ذوي الضحايا الذين سقطوا في حادث رافعة الحرم المكي، فيما أفادت نتائج التحقيق في الواقعة بانعدام الشبهة الجنائية. 

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الديوان الملكي السعودي، أنه تقرر صرف مليون ريال لكل ذوي شهيد في حادث سقوط الرافعة، وأيضا صرف مبلغ مماثل لكل مصاب بإصابة بالغة نتج عنها إعاقة دائمة. كما تقرر صرف 500 ألف ريال لكل من المصابين الآخرين.

وأضاف الديوان الملكي أن الملك سلمان بن عبد العزيز “يوجه ألا يحول ذلك دون المطالبة بالحق الخاص قضائيا”.

كما وجه الملك سلمان باستضافة اثنين من ذوي كل متوفى من حجاج الخارج لحج هذا العام.

ووفق بيان الديوان، نفى تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق الشبهة الجنائية بالحادثة، وأكد أن سبب الحادث تعرض الرافعة لرياح قوية وكونها في وضعية خاطئة.

وفي ذات السياق، تقرر إيقاف تصنيف مجموعة بن لادن التي كانت الرافعة تتبعها، ومنعها من الدخول في أي مشاريع جديدة. 

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة