جهة الداخلة تبدد أموال عامة بطرق مشبوهة.

ورد في التقرير الخاص بتدقيق العمليات المالية و المحاسباتية برسم سنة 2016 لجهة الداخلة وادي الذهب و الذي ظهر في مايو 2018، أن الصفقة رقم 4 /2016 و التي تتعلق بشراء مواد غذائية للمعوزين و التي أبرمت مع شركة   “Maatah Baba Daih  ”  بأن عملية فحص هذه الصفقة مكنت من تسجيل مجموعة من الملاحظات حسب التقرير و الذي سردها كما يلي :

موضوع الصفقة هو عبارة عن إعانات شهرية بقيمة تتراوح بين  1000 و 2500 درهما لمجموعة من العائدين إلى أرض الوطن، يتم حصرها من طرف الإدارة الترابية المحلية (قسم الشؤون الداخلية،بكل من إقليمي وادي الذهب و أوسرد) لا يدخل ضمن مجال إختصاصها.

غياب ما  يشير إلى تسلم مصالح الجهة للمواد الغذائية طبقا لمقتضيات المادة 18 من دفتر الشروط الخاصة بالصفقة و الذي ينص على أن تسلم المواد موضوع الصفقة يتم تدريجيا بمخزن الجهة مقابل محضر في حدود المواد المسلمةعلى أساس إنجاز محضر تسلم نهائي،مؤقت عند إنتهاء التسليم.

و الحال أن تسليم المواد يتم مباشرة من الشركة النائلة للصفقة في غياب أي مراقبة من طرف الجهة (حصر المستفدين،حصر كمية المواد الموزعة…) و كل تأويل محتمل حول هذه العملية.

إشهاد المستفيدين الذي سلم للجنة التدقيق  لا يستوفي الشروط الشكلية التي تفيد تلقيهم للمواد الغدائية المخصصة للإعانة أو مقابلها ماديا ( الإشهاد بالتسلم لا يحمل إسم المستفيد و لا رقم تعريفه و لا تاريخ تسلمه و يكتفي بوضع بصمة على ورقة الإشهاد مما يستحيل معه التأكد من هوية المستفيد).

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة