منفية فيك و أنت الوطن.

منفية فيك و أنت الوطن
ليس لي
سوى الصمت الذي يضج بالكلام
و قد انتقتنا السماء
في غفلة
من جغرافية الزمان
تسألني
بعد أن أعلن العدم
ظهورا للعيان
أين أنت؟
و أنا
منفية فيك و أنت الوطن
تحملني إلى متاهات الوجود
و تخبرني
أني الخلود
و الموت في تربتي
جنة و سلام
تقتلني العبارات
و أجود
صبرا على صبر
فبك وحدك أزهر
و أنت المطر و أنت الأمان
أتحدثني
عن ابتهالات الأنفاس في خلدك و تجزم أنني الهواء؟
تنفس إذن،
فإني
أرتجف في فضاءاتي
و أنت
يا كون حضن لي
روح
أرتشفها
لأعيدها إليك
كلما غدوت
جثة هامدة
في عينيك و في عيني
عائشة إذكير.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة