إيقاف حوالي 128 مهاجر سري بمنطقة “أدخيلة” جنوب مقر عمالة أوسر.

أكد مصدر جد مطلع للجريدة من جماعة بئركندوز حيث يوجد مقر عمالة أوسر،و التي تقع جنوب مدينة الداخلة بحوالي 300 كلم،أن مصالح البحرية الملكية قد أوقفت قاربا تقليديا من الحجم الكبير و على متنه حوالي 128 مهاجرا سريا أغلبهم حسب ذات المصدر من دولة السنغال و من بينهم قاصرين،و يضيف ذات المصدر بأن هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين،قد قضوا حوالي أسبوع على ظهر البحر حيث كانوا متوجهين على متن هذا الزورق إلى جهة غير معلومة، و الذين تم إيقافهم جنوب جماعة بئركندوز بحوالي 15 كلم بمنطقة تسمى “أدخلية” كما تم حجز محركين من فئة 40 و 60 حصان،و قد تم نقل هؤلاء المهاجرين إلى مركز الدرك الملكي بجماعة بئر كندوز حيث يوجد مقر عمالة أوسرد، حيث سيتم نقلهم عبر حافلات إلى مدينة الداخلة بعد الإجراءات القانونية، ليتم إعادتهم إلى بلدهم الأصلي.

هذا في الوقت الذي فيه قامت السلطات الموريتانية بترحيل 53 مهاجرا سنغاليا تم إيقافه في الأيام الأخيرة في نواذيبو أثناء محاولتهم الوصول إلى جزر الكناري في إسبانيا بواسطة زورق تقليدي كان قد غادر مدينة تييس السنغالية يوم الاثنين 28 مايو 2018 قبل أن يتحطم قرب بسواحل نواذيبو بموريتانيا وقد فر قبطان الزورق،الذي أكدت مصادر إعلامية موريتانية أنه تقضى 1000 أورو عن كل شخص من أجل إيصالهم لجزر الكناري، وقد تم اعتقال المهاجرين من قبل البحرية الموريتانية قبل أن يتم نقلهم إلى نواذيبو حيث تم إرسالهم إلى نواكشوط التي تم منها تنفيذ أمر الترحيل.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة