عملية التمشيط “بقندهار” تدخل يومها الثالث

انتقلت الجريدة إلى النقطة الحدودية “الكركرات” من اجل رفع كل لبس و الوقوف على عملية “التمشيط” التي تقوم بها القوات المسلحة الملكية و الدرك الحربي بتعاون مع الجمارك ،حيث لا تزال العملية مستمرة و التي دخلت يومها الثالث نتيجة حجم ما كان مركونة بهذه المنقطة التي تسمى “قندهار” من سيارات و شاحنات و متلاشيات ،حيث وصل عدد السيارات إلى حدود كتابة هذه السطور حوالي 127 سيارة بالإضافة إلى شاحنتين ومقطورة،كل هذا يتم تجميعه بساحة أعدت للعملية بجانب المعبر الحدودي “الكركرات”بداخل التراب المغربي كما يتم فصل الشاحنات و السيارات بعد عملية ترقيمها و أخد رقم لوحة كل سيارة و شاحنة بالإضافة “numéro de chassie ” هذه العملية الغاية منها حسب مصادر الجريدة حبك العملية من كافة الجوانب،كما أن مصدر الجريدة أفاد بان هذه العملية الغاية منها هو تحديد من يق له تسلم  السيارة المحجوزة بعد إثبات ما يفيد ذلك، فبالرغم من هذه العملية التي أثارت الكثير من اللغط ببعض من وسائل الإعلام فإن الحدود تعرف حركة عادية كما أن الجريدة ربطت إتصالها مساء يوم الثلاثاء مع احد المسئولين الموريتانيين الذي أكد لها بأن كل الشائعات التي يتم الترويج لها بخصوص ما يحدث بالحدود المغربية و أخرى ذات صلة بالعلاقات المغربية الموريتانية هي مجرد عملية تهدف إلى التشويش على العلاقة بين البلدين الشقيقين. و للإشارة فقد شوهدت صباح اليوم (حوامة) هليكوبتر تابعة للأمم المتحدة تحوم فوق المنطقة من أجل الإطلاع عن قرب لما يحدث بهذه النقطة التي الأمور بها جد عادية عملية عبور المسافرين من و إلى المغرب في ظروف جد عادية.        

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة