بعض المؤسسات الجامعية ستفتح أبوابها الموسم المقبل بالداخلة

أكد وزير التعليم العالي و البحث العلمي لحسن الداودي خلال حضوره إنطلاق فعاليات الملتقى الدولي للشباب بالداخلة، على قرب احتضان الداخلة لمركبات جامعية ستعزز دورها الريادي على المستوى القاري و الدولي، حيث صرح بأن الوزارة منكبت على الاعداد لأخر اللمسات من أجل البدأ في انشاء المدرسة العليا للتكنولوجيا بعدما تم تحديد الوعاء العقاري لهذه المنشأة الجامعية،فيما يتم الآن دراسة النقطة الوحيدة العالقة والمتجلية في سكن الاساتذة وذلك من خلال مناقشة مع السلطات المحلية. كما حسم السيد الوزير في تاريخ افتتاح هذه المؤسسات الجامعية مؤكدا انها ستفتح أبوابها انطلاقا من الموسم الجامعي المقبل. كما أعرب عن اعتزازه بالمستوى التنظيم لهذا الحدث العالمي الذي يستقبل في نسخته الرابعة هذه السنة أزيد من 200 شاب من مختلف أنحاء العالم فضلا عن حضور رسمي لشقيقة الرئيس الأمريكي أوباما.وعلى هامش فعاليات الملتقى أكد الوزير ان  مدينة الداخلة  التي أصبحت قبلة لكبريات الملتقيات الدولية تتغير سنة بعد أخرى باستقطابها للمشاريع التنموية الرائدة والملتقيات الهامة على المستوى القاري و العالمي مؤكدة على النجاح المستمر للمملكة في الدفع بعجلة التنمية وتكريس الأمن

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة