إحباط بالأقاليم الصحراوية نتيجة نتائج المركز السينمائي المغربي


قال مصدر من مدينة العيون، أن عدد من المنتجين على مستوى الأقاليم الجنوبية، قد أصيب بإحباط شديد نتيجة إقصائهَم من الإستفادة من دعم المركز السينمائي المغربي، الشيء الذي دفع عدد منهم إلى تقديم عريضة تظلم مرفوعة إلى الديوان الملكي، بالإضافة إلى تقديم شكاوي للقضاء قصد إبطال ما أقدمت عليه لجنة دعم المشاريع، بالمركز السينمائي المغربي، والتي تفتقد، وحسب مصادر الموقع فإن المتضررين يتساءلون عن من يقف وراء تراجع المجال السينمائي الصحراوي. هذا وقد أعلنت لجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية بالمركز خلال في جلسة عقدتها بين 7 و10 يونيو 2021، عن قائمة مشاريع الأفلام التي ستستفيد من تسبيقات على المداخيل برسم الدورة الأولى لسنة 2021، حيث تدارست عددا من المشاريع تحت رئاسة غيثة الخياط وبحضور أعضاء لجنة الدعم. كما كشفت مصادر الموقع أن اللجنة درست 35  مشروعا مرشحا للاستفادة من تسبيقات على المداخيل قبل الإنتاج معلنة، و التي تهم مجال الأفلام الوثائقية حول الثقافة والتاريخ والفضاء الصحراوي الحساني، إلا أن اللجنة أعلنت عن إستفادة 3 أفلام فقط. واعتبر المعنيون أن اللجنة التي عينت مؤخرا، ضربت عرض الحائط طموح شباب الصحراء في الإستفادة من الدعم المخصص لهم لإنتاج أفلام وثائقية حول التراث والمجال الصحراوي الحساني، مطالبة بتوضيح آليات الانتقاء واعتماد أكثر للشفافية والنزاهة.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة