ماذا جرى بالداخلة بين فريقين لكرة القدم؟

خلفت أحداث الشغب التي حدثت بين فريقي مولودية الداخلية وإتحاد سيدي قاسم، عقب مباراة الفريقين مساء أمس الأحد، برسم الجولة 21 من منافسات الدوري الوطني هواة، عدة ردود و أفعال متفاوتة، لكن تصريح رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم لـSNRTnews، قطع الشك باليقين حيث قال : إنه تفاجأ بالأحداث الخطيرة التي وقعت عقب مباراة الفريقين، والتي كان من بين ضحاياها أحد لاعبي إتحاد سيدي قاسم، الذي أصيب بجروح بالغة الخطورة على مستوى الرأس، إستدعت نقله  إلى إحدى مستشفيات المدينة.
كما توعد رئيس العصابة الأطراف المذنبة في هذه الأحداث بـالتوقيف النهائي عن ممارسة لعبة كرة القدم، ولو كلفه الأمر رحيلي من منصبه، و ذلك في إنتظار توصله بتقارير حكم ومراقب المباراة، وأيضا تقرير السلطات الأمنية في مدينة الداخلة، من أجل إتخاذ قرارات صارمة وحازمة، في حق كل من كان وراء هذه الأحداث.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة