قيادة البوليساريو تحرم أسرة صحراوية من المساعدات

قالت الصحراوية “لعدلة”، التي سبق و أن نظمت وقفة إحتجاجية أمام المستشفى الذي يعالج به إبراهيم غالي، مطالبة بمحاسبة هذا الأخير الذي يعد قيادي كان وراء تصفية أبيها، و قالت “لمعدلة” أن ثمن هذه الوقفة كانت ضريبته، هو قيام قيادة البوليساريو في شخص ما يسمى وزير الداخلية، بإصادر أوامرها بقطع جميع المساعدات الإنسانية، من مواد غدائية و تطبيب عن أسرتها، التي تتألف من سبعة أشخاص بمخيمات الصحراويين “الرابوني”، و قد وصفت “معدلة” من خلال تدوينة لها على صفحتها بالفيس بوك قيادة البوليساريو : بأنها عصابة الذل و المهانة، كما قالت بأن رغم هذا كله لن يثنيها، عن الدفاع عن حق أبيها الذي قتل من طرف قيادة البوليساريو.
و للإشارة فإن أب (لمعدلة) كان قد قتل من طرف قيادة البوليساريو بعدما إلتحق بقيادة البوليساريو رفقة زوجته التي كانت حامل آنذاك، بعد فراره من صفوف الجيش الموريتاني الذي كان مسؤولا.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة