ذباب قيادة البوليساريو يروج لحصانة وهمية


إنطلق ذباب قيادة البوليساريو الإلكتروني منذ مساء أمس حين بلغهم خير أن إبراهيم غالي، مطلوب من طرف القضاء الإسباني للتحقيق معه في جرائم تتعلق بحقوق الإنسان و التي إرتكبها في حق صحراويين بمخيمات تندوف، هذه الآلة التي بدأت تسوق لقضية تمتع إبراهيم غالي بالحصانة الدبلوماسية و عدم إمكانية مقاضاته، كل هذا من أجل طمئنة بعض من سكان المخيمات، مع إظهاره أيضا أمام باقي المتعاطفين و الموالين لقيادة البوليساريو بأن المرحلة ستمر دون أي شيء يذكر لكونه يتمتع بحصانة ديبلوماسية، هذا الذباب الإلكتروني الذي غابت عنه قضية الدكتاتور التشيلي “اوغوستة بينوشيه” ، الذي وصل إلى الأراضي و بالضبط في أكتوبر من سنة 1996 و بحوزته بريطانيا و هو جواز سفر دبلوماسي ومريض، و كان حليف لبريطانيا حارب بجانبها في الأرجنتين، لكن القضاء الإسباني إستدعاه للمثول أمامه، فما كان على السلطات البريطانية إلا نفيذ أمر اعتقال “بينوشيه” رغم تدخل انذاك “ماركريت تاتشر”، كل ما حصل في حق الموقوف “لبينوشيه” لم تشفع له لا الحصانة و لا مرضه، حيث مثل أمام القضاء الإسباني وتمت محاكمته.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة