زعيم البوليساريو كاد أن يلقى حتفه فجر اليوم

حسب المعلومات الواردة من المخيمات الصحراويين بتندوف،   تفيد بأن إبراهيم غالي قد نجا فجر اليوم من القصف الذي تعرضت له وحدة من البوليساريو في منطقة “أكديم الشحم” و التي  جرح خلالها مرافقه المكلف بالإتصالات اللأسلكية في رئاسة البوليساريو المدعو (موندي) بجروح بليغة،كما توفي خلال العملية قائد الدرك الداه البندير و جرح آخرين.
هذا في الوقت الذي قامت فيه ما يسمى بالوكالة الصحراوية التابعة للبوليساريو بحذف خبر مقتل قائد الدرك بالبوليساريو.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة