مخيمات الصحراويين تشهد المزيد من التضييق


قال أحد المدونين بمخيمات الصحراويين بتندوف أن القرارات التي إتخذتها قيادة البوليساريو خلال الأيام الأخيرة، كلها تصب في طريق التضييق على سبل عيش المواطنين، هذه الإجراءات يقول المصدر هي مؤشر حقيقي على الإفلاس الساسي والإقتصادي، من أجل ترك سكان المخيمات يصارعون الأوضاع الإجتماعية و الإقتصادية، قصد البقاء بالرابوني، دون أن تقديم قيادة “الرابوني” لهم أي بدائل ملموسة، كل هذا يتم تحت ما عبر عنه المدون الصحراوي بالقول: “اذهبوا أنتم وربكم فقاتلوا وحرروا الوطن، إنا وأبنائنا هاهنا قاعدون” و في ذلك إشارة إلى أبناء قيادة البوليساريو و مو يسبح في فلكهم، دافعة بسكان المخيمات وأبنائهم لما يسمى بالإنخراط في الجيش الشعبي ونزول عائلتها إلى المخيم ونكرانها لذواتها وزهدها في المال العام تلك هي النقاط التي ستظل تفضح جدية القيادة في الحرص على سبل التحرير، حسب تعبير المدون الصحراوي.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة