قيادة البوليساريو تقف وراء شحل “الكركرات”


سارعت قيادة البوليساريو إلى نفي ضلوعها فيما يحدث بالمنطقة العازلة التي تسمى “قندهار” عبر إصدار بيان، لكن حسب المعلومات المتوفرة لدى الموقع و الواردة من مخيمات الصحراويين ، فبالرغم من نفي قيادة البوليساريو بأنهاء تقف وراء شل حركة المرور بالمنطقة العازلة، تفيد و تؤكد أن كل ما يقع بالمنطقة العازلة هو بأمر من قيادة البوليساريو و حسب ذات المصادر فإن أكبر دليل هو وجود المدعو الحسين ولد سيدي موسى مناطق رسمي بإسم اللجنة الشعبية لشل حركة المنطقة العازلة، ناهيك تورط المنسق مع التنظيم السياسي لقيادة البوليساريوإبراهيم السالم في تنظيم هذه العملية
كل هذا يؤكد أن قيادة البوليساريو تعيش أحلك أيامها سياسيا، نتيجة ما تشهده الساحة الدولية من تحولات جيوسياسية، ناهيك عن ظهور حركة تحمل شعار السلام، هذا حسب أحد المهتمين بقضية الصحراء، الذي أضاف أن أسوار المنطقة العازلة ستزيد من عزلة قيادة البوليساريو حتى في المحافل الدولية

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة