جمعية ذاكرة وعدالة الموريتانية تطالب بتوقيف البشير مصطفى السيد

قال بيان صادر عن جمعية ذاكرة وعدالة، أن تواجد البشير مصطفى السيد بمدينة نواذيبو الموريتانية، يعد إستهزاء
بمشاعر الموريتانيين إذ أن هذا الشخص يعتبر من أكبر العناصر القيادية الجلادة في جبهة البوليساريو التي تعتبر هي لمسؤولة عن الانتهاكات الخطيرة التي تعرض لها الشباب الموريتانيون في المعتقلات السرية لتلك القيادة خلال الثمانينيات من القرن الماضي، و يضيف البيان إن تأكد تواجد هذا الأخير بهذه المدينة، و في هذا السياق
تدعو جمعية ذاكرة و عدالة السلطات الموريتانية الى توقيف البشير مصطفى السيد والتحقيق معه حول تلك الانتهاكات، كما أضاف البيان أن الجمعية ستستعمل حقها في تقديم دعوى قضائية ضده أمام القضاء الموريتاني باعتبار انه لا يحمل صفة رسمية في الحكومة الصحراوية تمنحه حصانة من المساءلة أمام قضاء الدول التي تعترف بالجمهورية الصحراوية .

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة