تداعيات قضية إطلاق النار بجماعة أسرير لا تزال تتفاعل

شجب بيان صادر عن “قبيلة أزوافيط” بجهة العيون ما تعرض له إثنين من أبناهما خلال الاحداث التي شهدتها جماعة اسرير من خلال عمليات الترامي الواسعة التي تقوم بها مافيا العقار على أراضي  قبيلة أزوافيط  وبعد عملية اطلاق النار برك ايت بكو والتي اصيب خلالها اثنين من ابناء القبيلة لازالا يرقدان بكل من المستشفى الجهوي بكلميم ومستشفى الحسن الثاني بأكادير ،  وفي سياق هذه الاحداث الخطير التي تعرفها جماعة اسرير مند عدة أسابيع فان فعاليات قبيلة ازوفيط بمدينة العيون قد تفاعلت مع الحدث من خلال اجتماع طارئ تدارست مختلف المستجدات المتعلقة بواقعتي الترامي على عقاراتها وكذا إطلاق النار على ابنائها العزل، حيث أعلن هؤلاء التضامن المطلق والا مشروط  مع ابناء عمومتهم بدوار ايت بكو، مع التنديد بعملة اطلاق النار على ابناء القبيلة من عرش ايت بكو ، و بما يقع من ترامي على عقاراتهم بنفوذ جماعة اسرير بدون وجه حق و في خرق سافر لكل القوانين و المواثيق الدولية المتعلقة بحماية الملكية العقارية، كما طالب البيان الجهات المسؤولة بفتح تحقيق نزيه وجدي في كل من واقعتي الترامي على عقارات القبيلة و كذا اطلاق النار لإنصاف ضحايا الرصاص .

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة