ساكنة الداخلة تحتج بعد تسجيل ثلاثة إصابات بكورونا.

شهدت مدينة الداخلة مساء يوم الجمعة احتجاجات نظمها العشرات من المواطنين بالداخلة امام مقر ولاية الجهة وبالضبط  «بساحة لإبلاسا” وذلك على إثر إصابة وافدين من البحارة الى الإقليم بقرار من السلطات التي لم تتخذ فيه التدابير الاحترازية والوقائية الخاصة بالحجر الصحي بشكل ملائم حسب مصادر من عين المكان.
كما أضاف ذات المصدر بأن هذه الإحتجاجات هي نتيجة عودة الإصابات بهذا الوباء مما جعل الجهة تعود الى المربع الاول نتيجة ظهور الحالات الثلاث الجديدة، كما طالب الكثيرون بضرورة فتح تحقيق الشفاف في مراكب التناوب والمحاسبة لكل من ثبت خرقه قانون الطوارئ الصحية.


محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة