تشكيلات عسكرية مغربية لفتت أنظار جمهور موريتانيا يوم عيد الاستقلال.

بمناسبة الذكرى الـ55 لعيد استقلال موريتانيا تم تنظيم صباح اليوم السبت عرضاً عسكرياً كبيراً في مدينة أنواذيبو العاصمة الاقتصادية، شمالي البلاد.و قد شارك في هذا العرض العسكري الكبير وفود عسكرية من الدول المجاورة لموريتانيا كالمملكة المغربية والسنغال وماليهذا الاستعراض الكبير الذي تم تنظيمه من طرف الجمهورية الإسلامية الموريتانية يأتي في ظل تحديات أمنية كبيرة تشهدها منطقة الساحل الأفريقي، وبعد أيام قليلة من هجمات هزت كلاً من باماكو وتونس وباريسو قد أقيم العرض تحت أنظار الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وقائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد ولد الشيخ محمد أحمد، بالإضافة إلى عدد من أعضاء الحكومة وقادة المؤسسة العسكريةإلى جانب هذا الحضور الدبلوماسي للبلدان الصديقة المشاركة في الاستعراض العسكري، و حسب مصدر الجريدة فغن الفرقة  الاستعراضية المغربية لفتت أنظار جمهور الحفل بطريقة أدائها وحسن  تنظيمها حسب مصادر الجريدة من العاصمة الاقتصادية “أنواذيبو” ويضيف المصدر بأن المشاركة المغربية  في ذكرى استقلال موريتانيا  تكون قد قطعت الطريق  أمام المشككين  في حسن الجوار و العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين. و حسب مصدر الجريدة فإن هذه عي المرة الأولى التي تجري فيها الاحتفالات المخلدة للاستقلال خارج العاصمة نواكشوط منذ استقلال موريتانيا في 28 نوفمبر 1960               

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة