داعش تخطط لتأسيس ولاية لها في الصحراء وأخرى في مضيق جبل طارق

أكدت منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان إحدى المنظمات المهتمة بشئون التنظيمات المسلحة  أن تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام (داعش)وضع خططا  للتمدد بموريتانيا والمغرب والجزائر عبر السيطرة على الصحراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة (البوليساريو)  وذلك لتحويل الصحراء الغربية إلى ولاية تتبع لداعش وقاعدة لشن هجمات على الجزائر والمغرب وتونس وموريتانيا لتحويل شمال إفريقيا إلى إمارات  تابعة “لداعش” و أكد تقرير المنظمة أن خطط داعش ترمى أيضا إلى السيطرة على مضيق جبل طارق نظرا لأهميته الإستراتيجية وذلك على الرغم من  وجود نزاع بين اسبانيا وبريطانيا على المضيق لان منطقة جبل طارق ترى داعش أنها إستراتيجية تمهيدا لغزو أوروبا بحريا في المستقبل وأشار التقرير إلى أن تنظيم  الدولة الإسلامية يسعى إلى تجنيد ألاف من أبناء المنطقة وجذب سكان شمال إفريقيا للانضمام إلى التنظيم بسوريا والعراق والحصول على تدريبات عسكرية يساعد على ذلك الحرب الروسية ضد داعش بسوريا والتي ستدفع داعش إلى البحث عن  ولايات جديدة للتنظيم بشمال إفريقيا ومصر وليبيا ودعا المتحدث الاعلامى للمنظمة  زيدان القنائى دول شمال إفريقيا وعلى رأسها المغرب والجزائر وتونس وليبيا إلى تأسيس اتحاد فيدرالى يضم كل دول شمال إفريقيا  وتشكيل جيش مشترك من الجزائر والمغرب وتونس وموريتانيا وتجاوز كافة الخلافات الحدودية بين دول شمال إفريقيا وحل الخلافات المتعلقة بالأقليات بتلك الدول.عن  أخبار الساحل (الموريتاني)

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة