مركب شراعي إسباني بسواحل الداخلة دون طاقم

أفاد مصدر للجريدة من مدينة الداخلة بأنه تم التبليغ عن وجود مركب شراعي إسباني يدعى (روزانا) مهجور في البحر دون طاقم وذلك زوال يوم أمس قبالة سواحل مدينة الداخلة و حسب ذات المصدر الذي رفض الكشف عن هويته فإن المركب الشراعي قد تم التخلي عنه على بعد 38 ميلا إلى الشمال من مدينة الداخلة لكن الرياح و الأمواج نقلت المركب إلى القرب من شاطئ المدينة و بالضبط  بجانب المنارة البحرية التي تسمى عند العامية من ساكنة الداخلة ب”الفارو” (pharo) غير بعيد عن التجمع السكاني للوكالة و أضاف المصدر بأن تضاريس المكان الذي آوى المركب الشرعي لم تسمح بعد بمعرفة محتويات المركب ،و حسب ذات المصدر الذي رحج فرضيتين بالنسبة للمركب الشراعي هو أن طاقم هذا الأخير كانوا في مهمة (تهريب) أو سياح ابتلعتهم مياه المحيط. و هذا هو الحادث الثاني بسواحل مدينة الداخلة الذي تم تسجيله خلال اسبوعين.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة