إغلاق المعبر الحدودي “الكركرات” بين المد و الجزر.


أقدم أحد الأشخاص يوم الأربعاء 8 مايو 2019، بشل حركة المرور بالمعبر الحدودي “الكركرات”، الذي يربط بين الأقاليم الجنوبية والموريتانية و دول جنوب الصحراء، وحسب المعلومات الواردة من عين المكان فأن الشخص الذي قام بعملية شل حركة المرور قد هدد بالاستمرار في غلق المعبر ما لم تستجب سلطات لمطالبه المشروعة، التي قال عنها المصدر بأنه يطالب بحرية التنقل بالمنطقة العازلة،مع أن تسمح له أدارة الجمارك بمعاملة تفضيلية، و حسب ذات المصدر فإن الطريق قد عرفت إنسيابية مرة أخرى بعدما منحت وعود من جديد من طرف السلطات المحلية (عمالة أوسرد،و و ولاية جهة الداخلة) هذه الوعود التي يبدو أنها مسكنة،الشيء الذي يطرح عدة تساؤلات التالي من طرف الكثير من المهتمين لماذا لا يتم التعامل مع هذا المعبر بأن مرآة المغرب الجنوبية بنوع من الصرامة في مثل هذه القضايا التي في مجملها قضايا إجتماعية تحل من طرف مسئول الإقليم أو ولاية الجهة و ليس في المنطقة العازلة.   

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة