تفاصيل 150 ألف درهم التي تم الإستلاء عليها بمدينة العيون.

 كانوا يترصدون أحد تجار المواد الغدائية الذي كان ينوي دفع 20 ألف درهم بحسابه البنكي و في طريقه الى المؤسسة البنكية، صادف في طريقه أحد الأشخاص  الذي كان له بذمته  20 ألف درهم، حيث منحه إياها، منهيا بذلك الدين الذي كان بذمته بينما واصل الرجل سيره من اجل وضع المبلغ بحسابه،  إلا ان هذا الأخير تعرض للسرقة أمام المؤسسة بنكنية حيث كان يحمل 130الف درهم ، و هو أيضا تاجر للمواد الغدائية، و كان صيد ثمين للذين كانوا يتربصون بصاحبهم السابق الذي كان سيودع 20 الف درهم بالبنك الا أنهم حصلوا على 150  الف، بدلا من 20 الف درهم ليلوذوا بالفرار، لكن السيارة التي إستعملوا في عمليتهم هي  التي كانت وراء وقوعهم في شراك الأمن،  بعدما توصلوا بمعلومات تفيد أن السيارة التي أستعملت في سرقة المبلغ هي لحداد، لكن أن أحد أصدقائه (الحداد) قد إشترى سيارة  و أصبح يتوجه بها  يوميا إلى إحدى الدور السكنية بشاطئ فم الواد، وبدأ يقضي ليالي ممجون هناك كما قام بتغيير فراش الشقة، مع شراء أثاث أخرى ، الشيء الذي جعل الأنظار تتجه له من طرف رجال الأمن و بتنسيق مع رجال الدرك، لكن شريكه صاحب السيارة(الحداد) التي نفذت العملية، وجد إحدى الليالي هناك مما لم يعد هناك شك عند رجال الأمن الذين حصلوا على خيط سيمكنهم من إيقاف أصحاب قضية 150ألف درهم بمدينة  العيون،و  في لحظة وحدة تم إيقاف إثنين منهم و عثر على قسط من المال في بحوزتهم من غنيمتهم 150الف درهم امام مؤسسة بنكية.

محمد سالم الشافعي

لا تعليقات بعد على “تفاصيل 150 ألف درهم التي تم الإستلاء عليها بمدينة العيون.

  1. لا حول و لا قوة إلا بالله، الإخوة المشرفون على المرقع ما هذه الركاكة في التعبير و الأغلاط الكثيرة في الكتابة ؟
    هل سبق لكاتب المقال أن تعلم في المدارس ؟
    هل هذا ااموقع يشرف عليه أميون و جهلة ؟
    أعيدوا النظر في كتابة مقالاتكم أو إذهبوا للتعلم من حديد، و أنصحكم بمتابعة تعليمكم في كتاب إقرء لأحند بوكماخ !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة