المياه تحاصر كلميم و بعض الدواوير.

أفادت مصادر محلية من مدينة كلميم أن إرتفاع منسوب المياه بالأودية التي تحد المدينة شرقا ثم شمال و غربا قد ساهمت في قطع الطرق نتيجة السيول التي عرفتها هذه الأودية من سيدي إفني إلى كلميم ثم من كلميم إلى أسا الزاك بالإضافة الطريق الرابطة بين كلميم و طانطان هذه الطرق قد شهدت توقف لحركة السير صباح اليوم نتيجة المياه التي عرفته هذه الوديان التي توجد على الطريق،حيث عاشت مدينة كلميم في عزلة  منذ الساعات الأولى من صبيحة اليوم الأربعاء، وحسب المصادر نفسها فإن الطريق رقم 12 الرابطة ما بين كلميم وسيدي افني مقطوعة على بعد أربع كيلومترات تقريبا ويسمح فقط بمرور الشاحنات الثقيلة، وبالنسبة للطريق الوطنية رقم واحد مقطوعة على مستوى واد صياد على بعد تسع كيلومترات من المدخل الجنوبي لمدينة كلميم في اتجاه طانطان، أما الطريق الوطنية رقم 12 والرابطة ما بين كلميم أسا الزاك فهي الأخرى مقطوعة على مستوى واد صياد، وبخصوص الطريق الوطنية رقم واحد “كلميم بويزكارن”، المؤدية إلى أكادير، فلا زالت مفتوحة في وجه مستعملي الطريق.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة