من يحمي سيارات الدولة من “البطش”

تم تسريب شريط على اليوتوب بموقع الزنقة 20 يظهر مدا بشاعة العبث بسيارات الدولة في واضحة النهار الأمر الذي يؤكد حجم بشاعة استعمال و استغلال سيارات الدولة بهذه الجهة التي أهلها أصبحوا فوق القانون من خلال في ظل غياب أي رادع،و عدم احترام القانون بخصوص أيضا سيارات تابعة للعديد من الجماعات إما ممنوحة لرعاة الإبل أو يقودها بعض المنتخبين لمثل هذه الأغراض، ناهيك عن الشاحنات الصهريجة التي هي بدورها تعمل في مجال الخدمة الشخصية و جريدة الصحراوي تحتفظ بالكثير من هذه الصور لبعض السيارات و الشاحنات التي يتم استعمالها في أغراض غير إدارية.

هيئة التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة