التحقيق مع عضو بجماعة لكويرة

أكد مصدر مطلع للجريدة بأن من بين الذين تم إيقافهم على خلفية المخدرات التي تم حجزها صبيحة يوم السبت الماضي على متن شاحنة مخصصة للنقل الدولي،كانت قادمة من مدينة الدار البيضاء و متوجهة إلى دولة السنغال، عضو بجماعة لكويرة، ينتمي إلى حزب “الحمامة” و الذي يشتغل بالحدود الكركرات بصفة “معشر” و قد تم إيداع هذا الأخير بالسجن المدني بمدينة الداخلة رفقة سائق الشاحنة و مساعده،إلى حين تقديمهم إلى النيابة العامة و قاضي التحقيق.و للإشارة فقد تم ضبط حوالي 3886 كيلو من مادة الشيرا،بهذه الشاحنة و قد تم إخفاء هذه الكمية بعناية كبيرة داخل أسطوانات مخصصة لتلفيف الأسلاك الكهربائية ،كما كانت كل أسطوانة مغلفة بمادة الرصاص( plombe) ،كما أضاف مصدر الجريدة بأن عملية تلفيف المخدر بمادة الرصاص هي من أجل تمويه “الكشاف الالكتروني” أسكانير” كما أن تم تلفيف الاسطوانات بأنابيب خاصة بالتقطير”gout a gout” .

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة