أسر صحراوية توجه نداء إستغاثة

سربت بعض العائلات الصحراوية أشرطة توثق للعديد منهم و هم في حالة جد مزرية، و بمنطقة تسمى (عظم الريح) حيث معظمهم نساء و أطفال و من بينهم أيضا مسنين و أصحاب أمراض مزمنة، و هم يوجهون نداء إستغاثة عبر و سائل التواصل الإجتماعي،و الذين يتواجدون منذ أسبوعين على الحدود الجزائرية، هذه العائلات المحاصرة حسب مصادر من مخيمات الصحراويين بتندوف قادمة من موريتانيا، قد منعها من الدخول إلى المخيمات ،و تضيف ذات المصادر بأن هذه الأسر موجودة في العراء بدون مؤونة من أجل سد رمقها و رمق الأطفال الذين يعانون حسب التسجيل الصوتي لبعض النساء اللواتي إتهمن قيادة البوليساريو باللامبالات و عدم الإكتراث بوضع هذه الأسر مع العلم أن أغلب الدول قد عمدت على حل مشاكل أسرها العالقة متهمة القيادة في نفس الوقت بالكذب على الرأي العام بخصوص مد هذه الأسرة بمواد أساسية، وقد طابت هذه الأسر قيادة البوليساريو بحل مشكلتهم و إلا ستفضل هذه الأسر السير على الأقدام رغم ما سيترتب عن الأمر لأنهم ملوا هذه الوضعية من جوع و عطش و النوم في شاحانات.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة