محاكمةمدنين بالمخيمات من طرف محكمة عسكرية

قالت مصادر جد مطلعة من مخيمات الصحراويين بتندوف أنه سيمثل أمام المحكمة العسكرية بالرابوني بعض الأشخاص المتهمين بالإتجار بالمخدرات و تهريبها و هم من بين الأشخاص الذين لم يتمكنوا من الفرار من سجن ألذهيبية و الذي فر منه الأسبوع الماضي أربعة أشخاص من بينهم شخصين يحملان الجنسية المالية رفقة ضابط تابع لقيادة البوليساريو.
هذه المحاكم التي يعتبرها الحقوقي الصحراوي الذي كان معتقالا بحسن ألذهيبية،بأنها تعد أكبر انتهاك لحقوق الانسان،بإعتبار أن الذين سيتتم محاكمتهم هم مدنيين، ناهيك على قيام هذه المحاكمة فوق تراب بلد آخر يعد من بين البلدان التي وقعت على جميع اتفاقيات حقوق الانسان،و في هذا السياق فقد حمل الفاضل أبريكة منظمة غوث الاجئيين بصفتها هي المسوؤل عن مخيمات الصحراويين بتندوف عواقب نتائج هذه المحكمة العسكرية كما حمل الجزائر مسوؤلياتها القانونية والاخلاقية من اجل حماية حقوق الصحراويين الموجودين على أراضيها.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة