فرار ضابط من البوليساريو

قالت مصادر جد مؤكدة من مخيمات الصحراويين بتندوف أن فرار أربعة أشخاص قد تمت يوم الإثنين من سجن ألذهيبية رفقة ضابط في ما يسمى بالدرك الوطني،و حسب ذات المصادر فإن من بين الفارين شخصين من دولة مالي كلهم كانوا متهمين بتهريب المخدرات و الاتجار بها و كانوا بسجن الذهيبية، و وفق ذات المصادر فإن عملية تسهيل فرار هؤلاء كان بمباركة مسؤولين بقيادة البوليساريو عن طريق الضابط ، مما يؤكد و لا يدع مجالا للشك بأن جبهة البوليساريو تعد من بين الروافد الرئيسة و الرسمية في داعم الجماعات الجهادية بشمال مالي.
هذا في الوقت الذي تنضاف إلى هذه العملية قضية “ديديه بمبة” الذي تم العمل على تسهيل فرار شخصين آخرين متهمين بإغتياله سنة 2005 كانا يقبعان في سجن ألذهيبية قبل العمل على تسهيل فرارهما و توجههما إلى دولة مالي حيث توجد قواعد لتنظيمات إسلامية متهمة بالإرهاب، هذه القضية التي شهدت مظاهرات بمخيمات الصحراويين بتندوف منددة بتهريب المتهمين اللذين هما في حقيقة الأمر مقربين من مسؤولين بقيادة البوليساريو.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة