عودة الاضطرابات إلى الرابوني

أكدت المعلومات الواردة من مخيمات الصحراويين بتندوف جنوب الجزائر أن عشرات الصحراويين من رجال و نساء و أطفال قد نظموا وقفة إحتجاجية اليوم السبت للمرة الثانية امام الكتابة العامة لما يسمى بالدولة الصحراوية، للمطالبة بالقبض على كل الذين قاموا بتهريب أحد السجناء المحكوم عليه في قضية قتل احد ابناء عشيرة اولاد تيدرارين ، ويقول المحتجون انه من قبيلة السكارنة المحسوبين على منطقة تيندوف.
ويضيف المحتجون ان عملية تهريب السجين هي عملية مدبرة وأن افراد من أسرته دفعوا مبالغ مالية لتهريبه من السجن الى احدى مدن الجنوب الغربي للجزائر ، افراد القبيلة المحتجة والذين قدروا بالمئات حددوا اجلا لا يتعدى ثلاثة أيام لإعادة السجين الفار الى معتقله والا سيلجئون إلى القصاص حسب طريقتهم الخاصة كما يقول الناطق بإسم المحتجين.
ولاتزال منطقة الكتابة العامة حيث تتركز ادارة رئيس الجبهة تشهد توترا شديدا بسبب تكرار الاحتجاجات ذات الطابع الاجتماعي .

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة