الداخلة : إغماءات و حالة إحتقان بسبب عدم أداء مستحقات

تشهد الضيعات الفلاحية التابعة لنفوذ أحد المستثمرين الأجانب توترا كبيرا منذ عدة أيام مما دفع العمال الى الدخول في إعتصام لا يزال مستمرا إلى يوم الأحد.
و الجديد في قضية الإعتصام الذي إمتدت شرارته إلى الضيعة الثانية المتواجدة في منطقة “إكليب الجديان” شمال شرق مدينة الداخلة، حسب مصادر الموقع التي أكدت أن عددا من المحتجين قد أغمي عليهم نتيجة الاعتصام المفتوح و تم نقل حالتين صبيحة يوم الأحد إلى المستشفى الجهوي بالداخلة .
وق إرتفعت حدة الخلافات بين العمال وإدارة الضيعات بعد التماطل في أداء رواتبهم مما دفع العمال إلى الإستنجاد بمركزيتهم النقابية بالداخلة والتي حاولت التواصل مع ادارة الشركة برفقة قائد منطقة العركوب، لكن المستثمر الأجنبي لا يزال لم يقم بصرف مستحقات العمال أو على الأقل الإلتزام بتاريخ محدد لصرف أجور العمال المتأخرة لثلاثة أشهر ورفضه وجود تمثيل نقابي داخل الضيعات ، مما زاد من تأزم الموقف خصوصا على الحياة المعيشية والإجتماعية للعمال والعاملات.
ولازال التوتر سيد الموقف بهذه الضيعات رغم التواجد الامني الكثيف للدرك الملكي وافراد القوات المساعدة الا ان ذلك لم يمنع قيام بعض الأشخاص يعتقد انهم تابعون لإدارة الضيعات بترهيب العاملات والعمال وتهديدهم.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة